يا أهلنا في غزة نحن معكم
منتديات ديرتنا  
التسجيل التعليمات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

( اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ۚ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ ۚ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ ۗ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ ۚ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ ۖ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ ۚ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ ۖ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا ۚ وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ )‏

Follow DeretnaJordan on Twitter

قسم الرؤى المستعجلة من هنا

لـلــــرؤى الـمسـتـعـجـلـة فـــقـط خــلال 24 ســاعـــة بسعر رمزي وخاصة بمن يرغب في تأويل رؤياه على وجه السرعة

العودة   منتديات ديرتنا > منتدى المال والاعمال > الشركـات الربحيـه المجانيـه

الشركـات الربحيـه المجانيـه قسم يهتم بشركـات الربـح المجاني من الإنتـرنت

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-27-2011, 04:34 AM   رقم المشاركة : [1]
معلومات العضو
عضو برونزي
افتراضي حكم العمل في شركة للإعلانات الربحية على الإنترنت "حرام شرعا"


حكم العمل في شركة للإعلانات الربحية على الإنترنت "حرام شرعا"

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواني أخواتي في الله

الموضوع جداً مهم وحساس وطالما رأيت هذا الموضوع فأنت الآن تعلم حكم العمل في هذه المواقع (حرام) ولا أخفيكم أنا عملت فيها لفترة والذي كسبته سأتبرع به لأي مسجد أو للمحتاجين

الفتوى بحثت عنها مُطولاً ووجدتها في هذا الموقع الموثوق (ما حد يحكيلي أنا شفت فتوى انو حلال لأنو الفتوى اللي أنت شفتها ما طلعت من شيخ وللأسف قام أحد الأشخاص الجاهلين بافتائها ونشرها وحسابه على الله)

http://www.islamweb.net/

وهذا الموقع الفتوى لا تخرج منه الا من شيوخ ثقات وبعد دراسة الوضع من جميع جوانبه وعليه فالسؤال المطروح في الفتوى نصه كالتالي :

"حكم العمل في شركة للإعلانات الربحية على الإنترنت
أنا أعمل فى بعض شركات الإعلانات الربحية الموجودة على شبكة الإنترنت وطبيعة العمل كالتالي:
1- أن تقوم بالتسجيل المجاني فى أحد مواقع الإعلانات وبذلك يصبح لك حساب مجاني عليه، ولكن يسمى هذا الحساب بالحساب الابتدائي (فهذا الحساب لا يحتاج لدفع مال مني).

2- يوجد فى حسابك عدد من الإعلانات.. وأنا أضغط عليهم يوميا حيث إن كل إعلان يحسب لي قيمة الضغط عليه.. فمثلاً أنا أضغط على إعلان فيحتسب لي قيمته.. مثلاً 1درهم، مع العلم بأن هذه الإعلانات بعيدة عن الإباحة.
3- والشركات الربحية هذه بها خاصية الريفير ومعناها أنك تستطيع بدعوة أشخاص للتسجيل عن طريقك... فتعرف الشركة أن هؤلاء الأعضاء سجلوا عن طريقي، وهنا يجب على هؤلاء الأعضاء العمل حتى أتكسب من ورائهم، وهنا الشركة تحدد لك بأن نسبة الريفير نفسها مثلا 80% أو 100% أو % 50 من الأرباح على حسب الشركة نفسها، بمعنى إذا ضغط العضو المسجل عن طريقي على 10 إعلانات فتحتسب الشركة له 10درهم مثلاً، وأنا مثله هذا إذا كانت نسبة الأرباح 100% أو يحتسب له 10 درهم وأنا 5 درهم إذا كان نسبة الأرباح50 %.

4- وهنا الأهم وموضع السؤال: عندما أسجل فى شركة يكون حسابي -حساب ابتدائي- ولكنه لا يتميز بكل امتيازات الشركة فى سرعة الدفع والأرباح ولكي أطور حسابي -(ولي مطلق الحرية فى هذا من الشركة أي إنها لا تجبرني بهذا)، تطلب مني الشركة دفع مبلغ من المال وهنا تكون مدة استلام نقودي من الشركة لي في يومين بدل شهر -وترتفع نسبة أرباحي بمعنى أن سعر الضغطة على الإعلان سوف يرتفع من درهم إلى درهم وربع مثلا، وترتفع نسبة أرباحي على الريفير (المسجلين عن طريقي) بمعنى أنه فى حالة ضغطه -المسجل عن طريقي- على الإعلان يحتسب له درهم ويحتسب لي درهم وربع إذا كان حسابي متطور.. على عكس إذا كان حسابي ابتدائي أي لم أدفع للشركة مالاً لتطوير الحساب.

5- والسؤال هنا: هل عملية تطوير الحساب حلال أم تعد حرام وربا بسبب زيادة نسبتي المالية مقابل دفعي للشركة مبلغا معينا من المال حتى أتمكن للوصول للحساب المتطور.. مع العلم إذا تخلف أحد الأشخاص عن العمل لم تحتسب لي أي مبالغ مادية، وليس للعضو أيضا أرباح، أي أن العضو الذى يتكاسل عن العمل لن أستفيد منه بشيء، فأرجو أن تجيبوني على السؤال بأسرع وقت ممكن، مع الشرح إذا كان حراما فلماذا وإذا كان حلالاً فلماذا؟ وشكراً.. أنا آسف أطلت على سيادتكم وجزاكم الله خيراً."

والسؤال كان واضح جدا لا لبس فيه ولا أعتقد انو في حد عندو اعتراض على السؤال

أم الاجابة فكانت :

"الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فأخذ مقابل مالي مقابل الدخول على الإعلانات وتصفحها غير جائز ولو كانت هذه الإعلانات مباحة شرعاً، لأن هذا العقد يعتبر من عقود الإجارة وقد اشتمل على محذورات شرعية مثل جهالة الأجرة وعدم كون المنفعة المستأجرة عليها معتبرة شرعاً، وإذا تم دفع نقود مقابل زيادة نسبة الأرباح فهذا محذور شرعي آخر لأن المال المدفوع من المشترك ليس في مقابله منفعة معتبرة شرعاً، وفي هذا مبادلة النقد بالنقد مع التفاضل والتأخير، فضلاً عن الغرر والجهالة، فهو يجمع بين الربا والميسر.

وقد ذكر بعض الاقتصاديين أن نظام الإحالات (referrals) يختلف من موقع لآخر، وبعضها يندرج ضمن التسويق الشبكي، وبعضها ليس كذلك، فإن كانت عمولة الإحالة مقابل اشتراكات أعضاء جدد فرسوم الاشتراك كما تقدم يدخلها الربا والميسر، فكل ما يترتب عليها فهو محرم.

وللمزيد من الفائدة يمكنك مراجعة الفتاوى ذات الأرقام التالية: 71270، 73300، 74766، 113812، 113471.

والله أعلم."

ورابط الفتوى من هنا : http://www.islamweb.net/fatwa/index....tion=F atwaId

في حال لم تفتح صفحة الفتوى اذهب الى خانة البحث وضعها البحث برقم الفتوى وضع هذا الرقم : 115921

اللهم قد بلغت اللهم فاشهد

وهنا وضعت بعض الأحاديث النبوية التي تبين خطر أكل المال الحرام :

عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنه ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " لَنْ يَدْخُلَ الْجَنَّةَ لَحْمٌ نَبَتَ مِنْ سُحْتٍ ، أي : من حرام " [ أخرجه الترمذي وغيره ] ، وأخرج البخاري وأحمد من حديث خَوْلَةَ الْأَنْصَارِيَّةِ رَضِي اللَّه عَنْهَا قَالَتْ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " إِنَّ رِجَالًا يَتَخَوَّضُونَ ـ يتصرفون ـ فِي مَالِ اللَّهِ بِغَيْرِ حَقٍّ ، فَلَهُمُ النَّارُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ "

قال تعالى : " يَمْحَقُ اللَّهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ "

قال تعالى : " يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا إن كنتم مؤمنين * فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله وإن تبتم فلكم رؤوس أموالكم لا تظلمون ولا تظلمون " ، وقال تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَأْكُلُوا الرِّبَا أَضْعَافًا مُضَاعَفَةً وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ " ، فالربا حرام بكل أشكاله ، وجميع تعاملاته ، قليله وكثيره سواء ، قَاْلَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ : " وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا "

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((يأتي على الناس زمان لا يبالي المرء ما أخذ منه، أمن الحلال أم من الحرام؟). أخرجه البخاري في البيوع (2059)


فاياكم اخواني أن تتهاونوا في هذا الموضوع واعلم أن رزقك مكتوب فاحرص على كسبه بالحلال

اللهم قد بلغت اللهم فاشهد

حاولو قدر المستطاع نشرها ولك الأجر ان شاء الله.




 

 

 

 

 

 

 

Follow DeretnaJordan on Twitter


لطفا اضغط هنا اذا اردت ان تربح وانت بالمنزل
التوقيع

الأفضل بعد التجربة

http://www.neobux.com/?rh=77736861313030

http://www.onbux.com/?rh=965862a59f0...435734305a7c4e

http://www.buximple.com/?ref=wsha100

http://www.clix-cents.com/?ref=wsha100

http://www.bux4real.com/?ref=wsha100

  رد مع اقتباس
قديم 07-25-2012, 04:34 AM   رقم المشاركة : [2]
معلومات العضو
عضو جديد
افتراضي

صدرت عديد الفتاوي لكن يبقى الضمير هو الفيصل بين الحلال و الحرام فكلاهما ظاهر

 

 

 

 

 

 

 

Follow DeretnaJordan on Twitter


لطفا اضغط هنا اذا اردت ان تربح وانت بالمنزل
  رد مع اقتباس

إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:00 AM.


المواضيع والتعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي منتديات ديرتنا ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر )
ووجود شعار ديرتنا على الصور لا يعني بالضرورة امتلاكنا لها وانما تمّ تحميلها على موقعنا فقط
جميع الحقوق محفوظة، ديرتنا 2007- 2013